اكتب يا تـاريـخ أمجاد آل سعود


بقلم - أحمد بن عيسى الحازمي

وكيل الوزارة المساعد للشؤون الإسلامية

 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين . وبعد :

عندما تكون القوة معتمدة على الله ثم مستمدة من الكتاب والسنة وعلى منهاج النبوة لا يمكن لأي ريح عاتية أن تؤثر على هذه القوة، إنه منهج هذه الدولة الإسلامية العظيمة المملكة العربية السعودية، إن موحد جزيرتها ومرتب أسرتها المؤسس المجاهد المجدد الإمام الهمام الضرغام الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود بنى وأسس وأجاد البناء والتأسيس، بفضل الواحد الأحد ثم بما هيأ الله معه من الرجال الصناديد أبناء الجزيرة وبمؤازرة العلماء الربانيين من أسرة آل الشيخ المباركين أحفاد إمام الدعوة المجدد محمد بن عبدالوهاب رحمه الله،  فكان هذا الكيان العظيم. ولقد سار بعد المؤسس رجال صناديد من أبنائه فرحمة الله عليه، وعلى من لقي ربه منهم.

ثم جاء عهد ملك عظيم وإمام حازم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومعه ذاك الشبل الذي حير العالم بعزمه وحزمه وإقدامه..

نعم إن التلاحم المحير للعقول والذي هو كالصواعق المرسلة على رؤوس الحساد المغرضين تلاحمٌ بين القيادة  والمواطن، تلاحم بين الراعي والرعية.

قادتنا حفظهم الله جلساؤهم العلماء ومستشاريهم الفقهاء والحكماء، ساروا على قال الله، قال رسوله صلى الله عليه وسلم وعلى فهم السلف سائرون يسابقون عقارب الساعة بخطى متوازنة لايرضون إلا بالصدارة في الأمم، يقودون الأمة بحكمة وحنكة، هم حماة للعقيدة، هم الملاذ بعدالله للخائفين يجيرون من استجار بهم، جاره لايضام كريم المقام، وضيفهم عزيز لايهان، هم حماة للحرمين غيورين على محارم الأمتين الإسلامية والعربية ، هم السيوف البتارة لمعاقل الشرور والفساد هم رماح في نور الخونة بياعين الذمم هم شهب حارقة للجماعات الضالة المنحرفة،  فيا تاريخ اكتب ويا كتاب قيدوا.. 

وكأني بالمؤرخين يتسابقون لتقييد أمجادك يا خادم الحرمين وعبقريتك يا ولي العهد الأمين.

نعم أن المنصف لآل سعود يعجز أن يحصي شيهمهم وأمجادهم وتضحياتهم وحرصهم على سلامة العقيدة والمنهج وجهادهم المشرف في نشر الإسلام ومنهجه الوسطي وتعاليمه السمحة ولا ننسى جهاد أئمة الدعوة السلفية وعلى رأسهم الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب وأبنائه وأحفاده...

شكراً يا خادم الحرمين الشريفين على قراراتك التي تصب في مصلحة الدين والوطن والمواطن.

اقرأ المزيد

تطوير"التشريعات".. ترسيخ لمبادئ العدالة وحماية للحقوق ورفع للكفاءة

إن ما يشهد به ويشاهده شعب المملكة العربية السعودية والعالم أجمع من جهود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز

احذر يا معتز مطر!

أنصحك نصيحة لله أن تتقي الله في نفسك وتخاف عليها، فقد تجاوزت حدك

توجيهات ووصايا حول حادثة الهجوم على معامل النفط في بقيق وخريص

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا

كورونا بين الابتلاء والعقوبة مع الصبر واتخاذ أسباب العافية

الحمد للهِ العظيمِ القادر، الفعَّالِ لِمَا يُريد، الذي خلَق فقدَّر، ودبَّرَ فيسَّر، فكُلُّ عبدٍ إلى ما قَدَّرَه عليه وقضَاه صائر، لا يُسألُ عمَّا يَفعل وهُم يُسئَلون، وأشهد أنْ لا إله إلا الل

نصرة المظلوم المستجير بين عاصفة الملك "فهد" وحزم الملك "سلمان"

الحمد لله الواحد الديان خالق الثقلان ومسير الأكوان، أما بعد...

"آل الشيخ" جهوده إلى الشيشان.. والإعلام الساقط إلى الخسران

الأمة الإسلامية شرفها الله بأعظم رسالة، ورسالتها قائمة على العبادة، وأشرف أماكن العبادة المساجد

تعليقات


آخر الأخبار